اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن

إنّه للأشخاص من 13 عاماً والكبار

loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

corporativelanding_atencion_social_picture
  • ادخل على برنامج الكشف العصبى النفسى والتحفيز الإدراكى.

  • تقييم مستوى انتباهك

  • تدريب أوجة العجز الإدراكية المحتملة. جربه!

loading

ما الانتباه؟

يعتبر الانتباه القدرة على الاختيار والتركّز في المحفزات المهمّة. الانتباه معالجة معرفيّة تسمح لنا الاتّجاه إلى المحفزات المهمّة ومعالجتها لنجيب لها. هذه القدرة الممعرفيّة مهمّة جدّا لأنّنا نستعملها يوميّا. لحسن الحظّ، نستطيع أن نحسّن اللانتباه بتدريب معرفيّة.

أنواع الانتباه

الانتباه معالجة معقّدة تشارك في جميع النشاطات اليوميّة. ليس الانتباه معالجة موحّدة، بل ينقسم إلى معالجة الانتباه المختلفة. هكذا، هناك نماذج مختلفة لشرح كلّ معالجة بدقّة. النموذج أكثر قبولا هو النموذج الهرميّ لSohlberg و(Mateer (1987, 1989 الذي يرتكز على الحالات الطبيّة لعلم النفس-العصبيّ التجريبيّ. بحسب هذا النموذج، ينقسم الانتباه إلى

  • الإثارة: إنّه مستوانا للتنشيط ومستوى الإنذار، إذا كنّا ناعساً أو نشيطاً.
  • الانتباه المركّز: القدرة على تركّز الانتباه في أي حافز.
  • الانتباه المتواصل: القدرة على الانتباه لحافز أو نشاط خلال وقت طويل.
  • الانتباه الانتقائيّ: القدرة على الانتباه لحافز أو نشاط بحضور محفزات الذهول.
  • الانتباه المناوب: القدرة على تغيير الانتباه بين حافزين أو أكثر.
  • الانتباه المقسّم: قدرة دماغنا على الانتباه لمحفزات مختلفة أو نشاطات في آن واحد.

أجهزة الانتباه والتشريح-العصبيّ

إذا كنّا نعتبر الأساس التشريحيّة-العصبيّة وأنواع الانتباه، نصف ثلاثة أجهزة الانتباه وفقا لنموذج Posner و(Petersen (1990:

  • الجهاز المنشّط المشبك التصاعديّ أو شبكة الإنذار: هذا الجهاز مسؤول عن تنظيم الإثارة والانتباه المتواصل. إنّه يتعلّق بالتكوين المشبك وببعض اتصالاته، مثل المناطق الأماميّة، التراكيب الحوفيّة، الثلاموس والعقد القاعديّة.
  • جهاز الانتباه الأماميّ أو شبكة الاتّجاك: هذا الجهاز مسؤول عن الانتباه المركّز والانتباه الانتقائيّ للمحفزات البصريّة المناطق الدماغيّة المتعلّقة بهذا الجهاز هي القشرة الجذاري الخلفيّ، والنواة الخلفيّ الجانبي للثلاموس والأكيمة العالية.
  • جهاز الانتباه الخلفيّ أو شبكة التنفيذ: هذا الجهاز مسؤول عن الانتباه الانتقائي، والانتباه المتواصل والانتباه المقسّم. إنّه متعلّقة بالقشرة الأماميّ الجانبيّ، والقشرة الأماميّة المداريّة، والقشرة الحزاميّة الأماميّة، والمنطقة المتحرّكة الإضافيّة ونواة العقد القاعيديّة.

أمثال الانتباه

  • نستعمل عند القياد معالجات لانتباه: علينا أن نكون حذراً عند المقود (الإثارة)، وقادراً على تركّز انتباهنا في محفزات الطريق (الانتباه المركّز)، وعلى إبقاء الانتباه خلال وقت طويل (الانتباه المتواصل)، وعلى تجنّب الذهول بمحفزات غير مهمّة (الانتباه الانتقائي)، وعلى تغيير انتباهنا مرّات كثيرة من طريقنا إلى الطريق الجانبيّ عندما نتواجز سيّارة أخرى (الانتباه المناوب) وعلى أتمام جميع الأعمال اللازمة للقيادة، مثل استخدام المدوس والمقود وتغيير السرعة في آن واحد (الانتباه المقسّم).
  • الانتباه المطلب الأوّل عند الدرس. علينا أن نكون حذراً لنفهم ما نقرأ أو نكتب ولنتجنّب قرائة نفس الخطّ مرّة وأخرى. الانتباه المتواصل مهمّ عند الدروس، لأنّ معالجة المعلومات خلال وقت طويل رتيبة، وبالتالي نضيع الوقت والمعلومات بنتائج سلبيّة في الأداء الأكاديميّ.
  • الانتباه مهمّ لأي عمل، من الأعمال في المكتب التي نطلب القراءة وكتابة الوثائق، إلى مراقبين حركات الجوّ، والرياضيين، والناقلين، والأطباء والمديرين التنفيذيين. تطلب جميع الأعمال الذاكرة أيضاً.
  • نستعمل الانتباه في حياتنا اليوميّة باستمرار. منذ إيقاظنا إلى ساعة النوم، نستعمل أنواع الانتباه المختلفة. يؤدّي عدم الانتباه إلى الخطأ، مثل إذا كنّا نرمي الملعقة إلى القمامة ونضع اللبن في البالوعة. نحتاج إلى الانتباه للقراءة، ومشاهدة فيلم، وتحضير الطعام، والتنظيف.

اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، وعدم الانتباه والأضطرابات الأخرى المتعلقّة بمشكلات الانتباه

الانتباه ضروريّ لعمل قدراتنا المعرفيّة، وبالتالي يؤثّر اضطراب الانتباه في نشاطات يوميّة كثيرة. علينا أن نعتبر أنّ درجة انتباهنا تغيّر خلال اليوم أو على ظروف محدّدة وإنّه لا يعني وجود مرض، مثل النوم، والتعب، والحرارة العالية، وتناول المخدّرات، إلخ. حالات فرط الانتباه عادية عند حالات الهذيان. في المقابل، هناك عدم الانتباه أيضاً.

اضطراب الانتباه الأهمّ هو اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط. إنّه يؤدّي إلى الصعوبة لاتّجاه ومراقبة الانتباه والسلوك. لدماغ الأشخاص الذين يعانون اضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط اختلافات تشريحيّة في النواة المتكئة، ونواة العقد القاعديّة، والنواة المخدّد، واللوزة، والحصين، والأجزاء الأماميّة والثلاموس. هذه الأعراض والاختلافات التشريحيّة نتيجة تطوّر متأخّر للدماغ.

بالإضافة إلى اضطراب نقص الانبتاه وفرط النشاط، هناك اضطرابات الانتباه الأخرى. حالات تغيّر الوعي، مثل الغيبوبة، يحدث مع اضطراب مستوى الإنذار، أو الانتباه المركّز ومعالجات الانتباه المعقّدة. يؤدّي ضرر دماغي إلى هذه الاضطرابات، مثل النوبة، وصدمات الرأس. نتيجة ضرر دماغيّ هي اضطرابات الانتباه عامّة، مثل الذهول والتعب وعجز الانتباه للجانب المقابل من الجرح الدماغي. بالإضافة إلى ذلك، هناك تغيّرات الانتباه عند الأمراض، مثل الفصام، وعسر القراءة، والخرف، ومرض الزهايمر. في المقابل، يزيد الانتباه عند القلق والاكتئاب، ولكن يتّجه إلى المحفزات السلبيّة.

كيف يقايس ونقيّم الانتباه؟

يساعد تقييم الانتباه على مجال الحياة المختلف: المجال الأكاديمي (إذا كان الطالب يحتاج إلى المساعدة على الدرس)، المجال الطبيّ (إذا كان المريض قادراً على إجراء حياته بدون مساعدة) والمجال المهني (إذا كان العامل قادراً على إتمام عمله بطريقة صحيحة).

من خلال التقييم الفسيّ-العصبيّ الكامل نستطيع أن نقيّم الانتباه والمهارات المعرفيّة الأخرى بدقّة. لكوجنيفيت مجموعة الروائز التي تقيّم معالجات الانتباه، مثل الانتباه المركّز والانتباه المقسّم. ترتكز الروائز التي يستخدمها كوجنيفيت على رائز Stroop، وارائز Variables Of Attention (TOVA), Hooper Visual Organisation Task (VOT وContinous Performance Test (CPT). بالإضافة إلى الانتباه، تقايس هذه الوائز زمن الكمون، والإدراك البصريّ، واللدونة المعرفيّة، والكبت، والمراقبة، والإدراك المكاني، وسرعة المعالجة، والمراجعة البصريّة والتنسيق بين العين واليد.

  • رائز التزامن DIAT-SHIFعليك أن تتابع طريق كرة بيضاء وتنتبه للكلمات التي تظهر في وسط الشاشة. إذا كانت الكلمة مثل لونها، يجب أن تجيب وأنت تنتبه لحافزين في نفس الوقت. في هذا النشاط تواجه تغيير الخطّ، وأجوبة جديدة والقدرة على المراقبة والبصر في آن واحد.
  • رائز السرعةREST-HECOOR: تظهر في الشاشة مربّع أزرق، عليك أن تضغط الزر في وسط المربّع بسرعة. كلّما تضغط الزر خلال الوقت اللازم، ستكون النتيجة أفضل.
  • رائز الحلّREST-SPER: تظهر محفزات محرّكة كثيرة في الشاشة. عليك أن تضغط المحفزات الصحيح بسرعة.
  • رائز غير الانتباهFOCU-SHIF: تظهر ضوء في زوايا الشاشة. علك أن تضغط الأضواء الصفراء بسرعة، إذا كانت حمراء لا تضغط.

كيف نستعيد أو نحسّن الانتباه؟

من الممكن أن ندرّب جميع المهارات المعرفيّة، مثل الانتباه، لتحسّنها. يقدّم كوجنيفيت الإمكانيّة لإتمامه بطريقة مهنيّة.

اللدونة الدماغيّة أس استعادة الانتباه والمهارات المعرفيّة الأخرى. لكوجنيفيت مجموعة التمارين الطبيّة لاستعادة اضطرابات الانتباه والأعمال المعرفيّة الأخرى. نقوّي الدماغ واتصالاته العصبيّة باستخدام أعمالها. إذا كنّا ندرّب الانبتاه، نقوّي الاتصالات الدماغيّة.

كوجنيفيت مؤلّف من فريق الاختصاصيّين بدراسة اللدونة المتشابكة والتكوين العصبيّ. إنّه سمح ابتداع برنامج التنبيه المعرفي الشخصي لكلّ مستخدم. يبتدئ هذا البرنامج بتقييم الانبتاه والأعمال المعرفيّة الأخرى. يقدّم برنامج التنبيه المعرفيّ لكوجنيفيت تدريباً معرفيّا شخصيّا لتقوية الانتباه والمهارات المعرفيّة اللازمة بحسب نتيجة التقييم.

التدريب المستمرّ جوهري لتحسّن الانتباه. لكوجنيفيت أدوات للتقييم والاتسعادة لتحسّن هذه الأعمال المعرفيّة. يطلب التنبيه 15 دقيقة يوميّا، 2 أو 3 أيام في الأسبوع.

يمكنك دخول هذا البرنامج على الإنترنت. هناك نشاطات تفاعليّة متعدّدة كألعاب دماغيّة تستطيع أن تتمّها في الكمبيوتر. بعد نهاية كلّ جلسة، يظهر كوجيفيت خطّا بيانيّا بتقدّم الحال المعرفيّ.

أكتب بريدك الإلكتروني