اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن
loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

الإصابات الدماغية

الإصابات الدماغية

الإصابة الدماغية يمكن تعريفها كإصابة في الدماغ بغض النظر عن العمر الذي تنشأ فيه. يمكن لإصابات الدماغ التسبب في إعاقة كبيرة للشخص المصاب بها ويمكنها أن تسبب أشكال مختلفة من الإعاقات المعرفية مثل الإضطراب في الإنتباه الذاكرة أو المحرك.

إصابة الدماغ تشمل أيضا أي إصابة للأوعية الدموية, وهذا إذا لا يوجد أي عامل خارجي يكون قد خلق الإصابة. هذا النوع من الإصابات يختلف عن إصابة الدماغ الصادمة هذه الحالة الأخيرة هي عندما يصاب الدماغ عن طريق الصدمة بسبب قوة خارجية.

الصدمة الدماغية، تسمى أيضا بإصابة داخل الجمجمة، ويمكن تصنيفها وفقا لشدة الإصابة، أصل الإصابة (داخلي أو خارجي)، وغيرها من الميزات مثل موقع تلف الدماغ الناجم. عندما نتحدث عن الدماغ أو إصابة الرأس، عادة ما نشير إلى الصدمة الدماغية.

اليوم، الصدمة الدماغية هي أحد الأسباب الرئيسية للعجز وضعف المعرفة، وخاصة عند الأطفال والبالغين الصغار. ومن المثير للإهتمام، أن الرجال يعانون من تلف في الدماغ أكثر من النساء. الأسباب والأعراض متعددة وتعتمد على نوع الإصابة. والأسباب تشمل السقوط، حوادث السير، العنف والرياضة.

يمكن لإصابات الدماغ المختلفة أن يكون لها تأثيرا كبيرا على المعرفة وقدراتنا المعرفية. الحفاظ على القدرات المعرفية هو شيء مهم لصحة الدماغ، وبالتالي نوعية الحياة.

CogniFit تطور برامج تدريب الدماغ بشكل علمي لتقييم، قياس وتطوير عدد كبير من المهارات المعرفية. التدريب بإنتظام، يمكن أن يساعد في الحفاظ أو تحسين معرفتك ومهاراتك المعرفية التي قد تتضرر من إصابات الدماغ أو صدمة الدماغ. إعادة تأهيل إصابة الدماغ يمكن أن تأخد الكثير من الوقت وعادة ما تتطلب ممارسة الكثير من التمارين الرياضية أو العلاج مع طبيب مرخص ومختص.

إبدأ تقييم وتدريب معرفتك الآن. جميع تداريب الدماغ ل CogniFit هي متاحة على الأنترنت. التدريب هو بسيط وممتع. سوف تحصل على الفور على نتائج حول معرفتك وستتمكن من الحصول إلى نظام تدريب شخصي يمكن أن يساعدك على تحسين صحة دماغك.

أكتب بريدك الإلكتروني