حول ملفات تعريف الارتباط في هذه الموقع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسن تجربتك على الإنترنت. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع دون تغيير تفضيلات ملفات تعريف الارتباط ، سنفترض أنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. للحصول على مزيد من المعلومات أو تغيير تفضيلات ملفات تعريف الارتباط ، تفضل بزيارة سياسية ملفات تعريف الارتباط.

موافقة
اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لنفسك أنت تنشئ حساب شخصي. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة على تقدّم مهاراتك المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لمرضاك ولا لنفسك أنت تنشئ حساب إدارة المرضى. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة الاختصاصيّين بالصحّة (الأطبّاء، علاماء النفس) على الكشف، التشخيص والتدخّل في الاضطرابات المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّك ريد تقديم التدريبات والتقييمات لأقربائك ولا لنفسكأنت تنشئ حساب العائلة. هذا الحساب للدخول التقييمات وتدريبات كوجنيفيت لأقربائك

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لمشاركي دراسة البحث ولا لنفسك أنت تنشئ حساب البحث. هذا نوع الحساب خاصّة للمساعدة الباحثين على دراساتك عند المناطق المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لطلّابك ولا لنفسكأنت تنشئ حساب إدارة الطلّاب. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة المدرّسين والمدارس على الكشف، التشخيص والتدخّل في الاضطرابات المعرفية

لاستخدامك (من 16 عاماً). يستطيع الأطفال الأصغر من 16 عاما أن يستخدموا برنامج كوجنيفيت للأسر.

loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

afterLand how work3 Test_dislexia
  • رائز التقييم العصبيّ-النفسيّ لعسر القراءة

  • اكتشف الأعمال الدماغيّة المتعلّقة بعسر القراءة بشمول

  • قيّم مؤشر الخطر لوجود عسر القراءة.

البدء الآن
loading

وصف المجموعة المعلوماتية لتقييم وكشف خطر العسر القراءة

مجموعة التقييم المعرفي لعسر القراءة أو (Cognitive Assessment Battery for Dyslexia (CAB-DX لكوحنيفيت هي أداة مهنية قائدة مؤلّفة من مجموعة الروائز الطبية والمهام المثبتة المتّجهة إلى كشف الأعراض عند العمليات المعرفية المصابة بعسر القراءة بطريقة سريعة دقيقة.

هذا اختبار عسر القراءة المبتكر على الإنترنت هو وسيلة عليمة تسمح إجراء فحص معرفي كامل، ومعرفة الضعف والقوة وتقييم مؤشر الخطر لعسر القراءة. يتّجه هذا الاختبار إلى الأطفال الذي عمره أكثر من 7 سنوات، والشباب والبالغين. يستطيع أي مستخدم خاصّ أو محترف أن يستعمل هذه مجموعة التقييم العصبي-النفسي بسهولة.

تقرير النتائج متاح تلقائي بعض إجراء الرائز الذي يدوم حول 30-40 دقيقة.

حاليا، يكون تشخيص عسر القراءة غير كاف. ولكن هذا اضطراب التعلّم هو صعوبة مهمّة مستمرّة تؤثّر في المهارات اللغوية المتعلّقة بالقراءة والكتابة. السجل الطبي وتقييم المجالات المخترفة، لا سيما علم النفس والأعصاب، أداوات فعالة لتشخيص عسر القراءة. نّه جدير بالذكر أنّ كوجنيفيت لا يقدّم تشخيصا طبيا لعسر القراءة. ننصحك أن نتستعمل هذا رائز عسر القراءة الكامل كتكملة التشخيص المهني ولا كبديل المقابلة الطبية.

بروتوكول لتقييم عسر القراءة (CAB-DX)

هذا التقييم المعرفي لكشف عسر القراءة مؤلّف من الاستبيان ومجموعة الروائز النفسية-العصبية. إنّه يدوم حول 30-40 دقيقة.

يجب أن يجيب الشخص الذي لديه خطر عسر القراءة الاستبيان الابتدائي الذي يقيّم الأعراض والإشارات الطبية للعمره وبعد ذلك عليه أن يتمّ بعض التمارين والمهام المثبة على شكل ألعاب بسيطة في الكمبيوتر.

  • الاستبيان المعايير التشخيصية: تتظهر الأسئلة سهلة الجواب المتّجه إلى كشف المعايير التشخيصية الرئيسية والأعراض من خلال استبيان مؤلّف من روئز تتكيّف مع عمر الشخص الذي لديه خطر عسر القراءة.
  • العوامل النفسية-العصبية والجانبية المعرفية: يستمرّ الرائز بمجموعة المهام المتّجهة إلى تقييم العوامل النفسية-العصبية المعروفة في الأدب الملمية لهذا الاضطراب، نظراً إلى مؤشّرات الوظائف التنفيذية. إنّه يستعمل المقاييس الطبية والروائز المثبتة لعمر المستخدم.
  • تقرير النتائج الكامل: عند نهاية رائز عسر القراءة، تتلقّى تقير النتائج المفصّل، حيث ترى مؤشّر خطر عسر القراءة (منخفض، متوسّط، عال)، والأعراض وإشارات الخطورة، والجانبية المعرفية، تحليل النتائج والنصائح. تقدّم النتائج معلومات قيمة والأُس لكشف استراتيجيات الدعم أو الذهاب إلى الاختصاصي الذي سيتمّ روائز أخرى وسينظر في الاضطراب.

النتائج السيكومترية

يستعمل رائز عسر القراءة لكوجنيفيت (CAB-DX) ألغوريتمات مسجّلة وتكنولوجيا الذكاء الاصطناعيي التي تسمح تحليل أكثر من ألف مغيّرات وإعلام خطر عسر القراءة بنتائج سيكومتريات مرضية جدّا.

للجانبية المعرفية التي تظهر في التقرير النفسي-العصبي دقّة عالية، وتماسك واستقرار. قد أُثبت الرائز من خلال اختبارات متكرّرة وعمليات القياس. قد تبعنا تصاميم اللبحث المستعرضة، مثل معامل ألفا لكرونباخ، الذي بلغ قيما من حول 9. قد بلغت روائز Test -Retest قيماً قريب من ال1، الأمر الذي أثبت الدقّة العالية.

لمن يتّجه؟

يمكننا تطبيق مجموعة التقييم (CAB-DX) على الأطفال الذين عمرهم أكثر من 7 سنوات والبالغين الذين لديهم خطر عسر القراءةز

يستطيع أي مستخدم خاصّ أو محترف أن يستعمل هذه مجموعة النقييم النفسي-العصبي بسهولة. لاستعمال هذا البرنامج الطبية ليس من الضروري أن نعرف علم الأعصاب أو المعلوماتية. إنّه متّجهاً خاصّة إلى:

  • الأطباء- تقييم المرضى بدقّة وتقديم تقرير النتائج الكامل- تسمح مجموعة التقييم النفسي-العصبي لعسر القراءة لكوجنيفيت المساعدة على الأطباء للكشف، والتشخيص والتدخّل. كشف الأعراض المعرفية الخطوة الأولى لكشف عسر القراءة وإجراء تشخيص التدخّل النفسي-العصبي المناسب. ستستطيع أن تنظر في المغيّرات المتعدّدة وتقدّم تقارير شخصية كاملة بفضل هذه برامج إذارة المرضى القوية.
  • المدارس والمدرّسون: -كشف الطلّاب الذين لديهم خطر عسر القراءة. المساعدة على وقاية الفشل الدراسي- تسمح هذه مجموعة الروائز النفسية-العصبية على شكل روائز بسيطة للمدرّسين وللمربين غير المختصصين بمجال عسر القراسة تقدير الطلّاب موضوعيّاً وابتداع تقارير شخصية كاملة تسمح معرفة الضعف والقوة وكشف الطلّاب الذين لديهم خطر عسر القراءة ويجب أن يُشخّص فرديّاً للتدخّل المناسب.
  • الآباء، ومقدّمي الرقاية والأفراد-كشف خطر عسر القراءة عند الأقرباء- رائز عسر القراءة لكوجنيفيت وسيلة علمية مؤلّفة من روائز ومهام بسيطة جذّابة يمكن أن تمارسها على الإنترنت. إنّه يسمح لأي شخص، بدون معارف مختصّة، تقييم العوامل النفسية-العصبية المتعلّقة بعسر القراءة. يسمح جهاز النتائج الكامل كشف عسر القراءة وتفصيل أنماط الفعل لكلّ حالة.

المزايا

إستعمال هذا البرنامج المستند إلى المنهجية العلمية لتقييم حضور الأعراض، والضعف والقوة وعدم الوظائف للعمليات المعرفية المصابة بعسر القراءة بطريقة سريعة دقيقة يقدّم مزايا كثيرة:

  • أداة مهنية: مجموعة تقييم عسر القراءة (CAB-DX) وسيلة مهنية ابتدع الاتخصاصيون بصعوبات التعلّم وعلم النفس-الأعصاب. قد سُجّلت هذه الروائز المعرفية وهي مثبتة علمياً. يستعمل هذه الأداة القائدة المجتمع العلمي، والمدارس، والجامعات، والعائلات، والمؤسّسات والمراكز الطبية من كلّ أنحاء العالم.
  • سهل الإدارة: يستطيع أي مستخدم خاصّ أو محترف (الأطباء، والمدرّسون، إلخ) أن يستعمل هذه مجموعة التقييم النفسي-العصبي وإن لم يعرف علم الأعصاب أو المعلوماتية. يسمح الشكل التفاعلي إدارة فعالة بسيطة.
  • سهل الاستخدام: نقدّم جميع المهام الطبية تلقائياً على شكل ألعاب تفاعلية، الأمر الذي يسهّل الحافز والفهم، ولا سيما في حالة الأطفال.
  • تقرير النتائج المفصّل: تسمح مجموعة تقييم عسر القراءة (CAB-DX) تقديم تقرير سريع دقيق بحسب تحليل النتائج، الأمر الذي يسمح لنا اعتراف وفهم الأعراض الطبية، والضعف، والقوة ومؤشّر الخطر.
  • التحليل والنصائح: تسمح هذه البرامج تحليل أكثر من ألف مغيرات وتقديم نصائح نوعية بحسب ضرورات كلّ شخص.

ما هي الحالات المناسبة لتطبيق هذا رائز عسر القراءة؟

بهذه مجموعة التقييم نستطيع أن نكشف خطر صعوبات تعلّم القراءة عند الأطفال من 7 سنوات والبالغين بدقّة.

إذا فكّرت أنّ الشخص قي يكون في خطر عسر القراءة، ننصحك أن تتمّ هذا التقييم. يسمح الكشف المبكّر تخفيض صعوبات التطوّر وتطبيق برنامج التدخّل المناسب لكلّ مستخدم.

تسمح هذه مجموعة التقييم أيضاً كشف مؤشّر الخطر عند البالغين. حاليا، هناك بالغون قد عانوا صعوبات القراءة والكتابة خلال حياتهم، ولكنّه لم يعرفوا هذه المشكلة. من الممكن أن يعتبر أنّهم خرقاء، وإن كان قدرتهم العقلية عادية أو فوق المتوسّط. إن لم يكن الكشف مبكّرا والأداوات منسابة، إنّه يؤدّي إلى المشكال في المجال العملي، والاجتماعي والعاطفي.

الأعراض التالية مميّزة لعسر القراءة:

  • صعوبات الكتابة: للأشخاص الذين يعانون عسر القراءة صعوبات لمعالجة رموز الكتابة. إنّهم يصعبون تهجئة الكلمات وتعبير القكريات. يستطيعون أن يفهموا ما قال لهم أحد، ولكن يصعبون كتابة الكلمات. للأشخاص أو الأطفال الذين يعانون عسر القراءة كتابة سيئة أو صعبة القراءة ويخلطون بين الكلمات المماثلة، مثل "عمل" و"علم".
  • صعوبات القراءة: للأشخاص الذين يعانون عسر القراسة صعوبات الفكّ، لذلك يصعبون القراءة. يقرؤون ببطء، ويصعب فهم ما يقرؤون ولديهم صعوبات لحفظ المعلومات التي يقرؤون. عادة لا يهتمّون بالقراءة.
  • صعوبات لتخطيط المهام: إحدى مميّزات عسر القراءة هي صعوبات التطوّر التنفيذي، يعني أية مهمّة تطلب تخطيطا صعبة جدّاً لهم. الوظائف التنفيذينة مجموعة المهارات المعرفية المعقّدة التي تسمح لنا تخطيط المهام وتقسيمها (تحليل المهمة، فهم ما نحتاج إليه لإجرائها، والننظيم وتحديد الوقت اللازم، وتنظيم العمل، وتحديد الهدف، وتقييم الأفعال، وإصلاحها بحسب النتائج، إلخ).
  • مشااكل التنسيق الحركي والاتّجاه المكاني: لبعض الأشخاص الذين يعانون عسر القراءة صعوبات التنسيق الحركي ويصعب الاختلاف بين اليمين واليسار، وأعلى- أسفل، وأمام-وراء، وداخل-خارج، إلخ. تتعلّق هذه المشكلة بالخرق اليومي. يبدو أنّهم خرقاء ويضلّون بكثرة. مثلاً، لديهم صعوبات لممارسة الرياضة التي تطلب التنسيق مثل ركوب الدرّاجة أو ألعاب الفريق، مثل كرة القدم.
  • صعوبات في المجال الاجتماعي-العملي: الصعوبات وضرورات الدعم للكتابة والقراءة تبتدئ منذ الطفولة، وتزيد بحسب التحدّيات والمطالب الأكاديمية. هناك علاقة قوية بين الفشل الدراسي وعسر القراءة، لأنّه يخفي الصعوبات ويعتبر أنّ الطفل كسلان. من الممكن أن تستمرّ هذه العاقبة عند البالغين حتّى في المجال العملي.

وصف استبيان المعايير التشخيصية

يتميّز عسر القراءة بأعراض وإشارات طبية. تشير هذه الإشارات إلى حضور هذا الاضطراب. لذلك، الخطوة الأولى لمجموعة تقييم عسر القراءة لكوجنيفيت (CAB-DX) هي الاستبيان المؤلّف من روائز مطابقة على المعايير التشخيصية، والإشارات وأعراض عسر القراءة وفق العمر.

تكون هذه الأسئلة مماثلة بالأسئلة التي نجب في دليل التشخيص، أو الاستبيان الطبي أو مقاييس التقييم، ولكنّها بسيطة ليفهمها ويجيبها أي شخص.

  • المعايير التشخيصية عند الأطفال من 7 إلى 12 من العمر: إنّها مؤلّفة من أسئلة سهلة الجواب التي يجب أن يتمّها المحترف المسؤول عن التقييم. يجمع الاستبيان أسئلة عن المجالات التالية: مشاكل الكتابة والقراءة (يصعب الطفل القراءة أو الكتابة)، مشاكل التعلّم والتطوّر (أداؤه الأكاديمي منخفض)، المشاكل الحركينفسية وللمهارات المكانية (لا يتصرّف جيّداً في المسافة) أو مشاكل العلاقات الاجتماعية (الإحباط أو عدم احترام الذات).
  • المعايير التشخيصي عند المراهقين من 13 إلى 17 من العمر: إنّها مؤلّفة من أسئلة سهلة الجواب التي يجب أن يتمّها الوصيّ المسؤول عن التقييم. يجمع الاستبيان أسئلة عن المجالات التالية: مشاكل القراءة والكتابة (يصعب الطفل الكتابة وفهم ما يقرأ)، مشاكل التعلّم والتطوّر (أداؤه الأكاديمي منخفض)، المشاكل الحركينفسية وللمهارات المكانية (لا يتصرّف جيّداً في المسافة) أو مشاكل العلاقات الاجتماعية (الإحباط أو عدم احترام الذات).
  • المعايير التشخيصية عند البالغين: إنّها مؤلّفة من أسئلة سهلة الجواب التي يجب أن يتمّها المحترف المسؤول عن التقييم أو الشخص الذي يتمّ رائز عسر القراءة. يجمع الاستبيان أسئلة عن المجالات التالية: مشاكل الكتابة والقراءة (يصعب الشخص فهم ما يقرأ ويكتب بطريقة غير منظمة)، صعوبات في البيئة الاجتماعية-العملية (صعوبات لعرض الأعمال المكتوبة أو للكتابة علانية)، السجل الأكاديمي (صعوبات دراسية خلال الطفولة)، تنظيم الوقت والمكان (المركزة الحركية، مشاكل الاتّجاه المكاني).

وصف مجموعة تقييم العوامل العصبية-النفسية المتعلّقة بعسر القراءة

من الممكن أنّ وجود اضطرابات في بعض المهارات المعرفية مؤشّر عسر القراءة. تشير الجانبية العامّة للمهارات المعرفية إلى إصابة الاضطرابات المشتقّة من عسر القراءة.

سبب مشاكل القراءة والكتابة، وللمهارات الحركية والمكانية، والتنشئة الاجتماعية والعلاقات هو نقص المهارات االمعرفية المختلفة. يقيّم رائز عسر القراءة (CAB-DX) هذه المجالات والمهارات المعرفية.

الانتباه: هو القدرة على تجنّب الذهول والتركّز في المعلومات المهمّة.

  • الانتباه والمقسّم: الانتباه والمقسّم وعسر القراءة. الانتباه المقسّم هو القدرة على الانتباه لأكثر من حافز أو نشاط واحد في آن واحد، مثل الاستماع إلى المعلّم والكتابة في آن واحدز الأشخاص الذين يعانون اضطرابات الانتباه المقسّم، يستعمل وسائل معرفية كثيرة عند تفعل مهمتين متزامنتين أو أكثر، الأمر الذي يصعب فهم ما يقول الأستاذ والكتابة.
  • الانتباه المتواصل: الانتباه المتواصل وعسر القراءة. الانتباه المتواصل هو القدرة على إبقاء الانتباه لحافز أو نشاط خلال وقت طويل، مثل الانتباه للدّرس أو القيام بالواجبات. عندما نحوّل انتباهنا، نضيع المعلومات المهمّة، الأمر الذي يصعب فهم النشاط. يحوّل الأطفال والبالغين الذين يعانون عسر القراءة انتباههم بسهولة ويصعب المهام التي تطلب التركّز.
  • الفحص البصري: الفحص البصري وعسر القراءة. الاستكشاف البصري هو القدرة على البحث عن المحفزات المهمة حولنا من خلال بصرنا بطريقة نشيطة فعّالة، مثل عندما نكشف الحروف وتشكيل الكلمات.يؤثّر نقص الفحص البصري في كشف مميّزات الحروف (مثل ق-ف)، الأمر الذي يصعب فهمها.

الذاكرة: هي القدرة على حفظ واستعمال المعلومات الجديدة واستعادة الذكريات الماضية.

  • ذاكرة العمل: ذاكرة العمل وعسر القراءة. إنّه مهمّ أن نعتبر اضطراب ذاكرة العمل مؤشّرَ عسر القراءة. ذاكرة العمل هي القدرة على حفظ واستعمال المعلومات اللازمة لإجراء المهام المعرفية الصعبة، مثل فهم اللغة، والتعلّم والاستدلال. يؤدّي نقص ذاكرة العمل إلى صعوبات لفهم اللغة المكتوبة أو المنطوقة.
  • الذاكرة قصيرة المدى: الذاكرة قصيرة المدى وعسر القراءة. تتغيّر هذه المهارة المعرفية عند الأشخاص الذين يعانون عسر القراءة. الذاكرة قصيرة المدى هي القدرة على حفظ معلومات قليلة خلال وقت قصير، مثل عندما نحفظ بداية جملة لفهمها بكاملها. تمنع مشكلة للذاكرة قصيرة المدى فهم ما نسمع، لأنّنا لا نحفظ المعلومات التي تصل إلى أذنينا.
  • الذاكبة البصرية قصيرة المدى: الذاكرة البصرية قصيرة المدى وعسر القراءة. الذاكرة البصرية قصيرة المدى هي القدرة على حفظ معلومات بصرية قليلة خلال وقت قصير، مثل الحروف، والكلمات، إلخ. تمنع مشكلة للذاكرة البصرية قصيرة المدى فهم ما نقرأ، لأنّنا لا نحفظ بداية الجمل.

الوظائف التنفيذية والاستدلال: إنّها القدرة على إعداد (التنظيم، الربط...) المعلومات المكتسبة بفعالية.

  • التخطيط: قدرة التخطيط وعسر القراءة. التخطيط هو القدرة عللى تنظيم الطريقة الفضلى للحصول على هدفنا في المستقبل، مثل عندما ننظّم فصّةً عقلياً لنحدّثها من بعد. للأشخاص الذين يعانون اضطراب التخطيط صعوبات لتنظيم الكلام، والكتابة أو الفكريات ممّا يقرؤون.
  • سرعة المعالجة: سرعة المعالجة المعرفية وعسر القراءة. سرعة المعالجة هي القدرة على معالجة المعلومات بطريقة سريقة تلقائية. الأشخاص الذين يعانون اضطرابات سرعة المعالجة يفهم ما يقرؤون ببطء. يؤدّي بطء المعالجة السمعي والشفهي إلى مشاكل لفكّ الحروف، والكلمات والجمل.

اللغة: هي القدرة على فهم وتعبير المعلومات الشفهية (المكتوبة، المنطوقة...).

  • التسمية: التسمية وعسر القراءة. التسمية هي القدرة على الوصول إلى كلمة مفرداتنا لتسمية معنى ما، مثل عندما نتذكّر اسم شارعنا بسهولة. يؤدّي اضطراب التسمية إلى استعمال الكلمات غير دقيقة أو صعوبات لفهم القراءة.

التنسيق: هو القدرة على إجراء الحركات الدقيقة المنظمة بفعالية.

  • زمن الكمون: زمن الكمون وعسر القراءة. زمن الكمون هو القدرة على إدراك ومعالجة حافز بسيط والجواب إليه، مثل عندما نجيب إلى سؤال محدّد بطريقة سريعة فعالة. الأشخاص الذين يعانون بطء زمن الكمون يصعبون الكتتابة بسهولة.

الإدراك: هو القدرة على تفسير محفزات بيتنا.

  • الفحص البصري: الفحص البصري وعسر القراءة. الفحص البصري هو القدرة على البحث عن المحفزات المهمة حولنا من خلال بصرنا بطريقة نشيطة فعالة، مثل عندما نكشف الحروف وتشكيل الكلمات عند القراءة. يؤثّر نقص الفحص البصري في كشف مميّزات الحروف (ف-ق مثلا)، الأمر الذي يصعب فهمها.

مهام التقييم

لهذه الوسيلة العلمية متعدّدة الأبعاد مهام التقييم كثيرة. مثلاً:

  • رائز الفكّ VIPER-NAM: تتضمّن هذه مهمّة التقييم معاني الرائز المعروف لKorkman, Kirk وKemp عام 1998 (NEPSY). إنّه يسمح قياس قدرة التسمية، وزمن الكمون، وسرعة المعالجة بحسب الوسائل التي تستعمل المستخدم لفكّ واعتراف وفهم المحفزات بطريقة فعّالة.
  • رائز البرمجة المعلوماتية VIPER-PLAN: يستند هذه المهمّة إلى الرائز المعروف (Torre de Londres (TOLوHooper Visual Organisation Task (VOT ل(Hooper (1983. إنّه يسمح ملاحظة الفرد عندما ينظّم ويخطّط الفعل. لذلك، على المستخدم أن يظهر قدرته على التكيّف، واللدونة والتوقّع. يسمح تقييم مؤشّر نجاح المستخدم لتخطيط الفعل المتّجه إلى هدف ما.
  • رائز التسلسل WOM-ASM: يستند هذا التمرين إلى الرائز المعروف (Conners (CPT ورائز الأرقام المباشرة وغير مباشرة لWechsler (Memory Scale (WMS. إنّه يسمح لنا تقييم قدرة التخزين الزمن والقدرة على استعمال المعلومات لإجراء المهام المعرفية الصعبة، مثل فهم اللغة أو الاستدلال.
  • رائز التركّز VISMEN-PLAN: تستند هذه مهمّة التقييم إلى رائز الأرقام المباشرة وغير مباشرة لWechsler Memory (Scale (WMS، ورائز المعروف ب(Memory Malingering (TOMM، ورائز Torre de Londres (TOL). إنّه يسمح قياس قدرة التخطيط، والذاكرة البصرية، والذاكرة قصيرة المدى، وزمن الكمون، ذاكرة العمل، وسرعة المعالجة وغيرها.

الدماغ وعسر القراءة

يصيب عسر القراءة بنسبة 10% من سكّان العالم، وهو يصعب القراءة والكتابة وفكّ أية رموز أبجدية عادةً. هناك حول 700 ملايين الأطفال والبالغين الذين يعانون هذا الاضطراب. لحسن الحظّ، يسمح التقدّم التقاني للصورة العصبية معرفة المناطق الدماغية المصابة بعسر القراءة. بعض أجزاء الدماغ المصابة بهذه صعوبة تعلّم القراءة والكتابة هي:

التلفيف الزاوي والتلفيف فوق الهامشي: إنّهما منطقة ترابطية تقع في المنطقة الجدارية-الصدغية التي تتلقّى المعلومات البصرية والحواسية. في هذه المناطق، تتّجه الخلايا العصبية إلى معالجة العناصر الصواتية والدلالية للغة، الأمر الذي يسمح لنا اعتراف الكلمات.

منطقة فيرنيك: تقع خلف القشرة السمعية الابتدائية، قربَ بدء التلفيف الجانبي للنصف الأيسر. تتعلّق هذه المنطقة بقشرة الرابطة وتمسح لنا تفسير ما نقرأ أو ما نسمع.

منطقة بروكا: تقع في التلفيف الثالثة الجبهي الأيصر. إنّها تتعلّق بنطق الكلمات للفظ الخارجي والداخلي، لذلك تعمل في معالجة الكلمات في ذاكرة العمل.

خدمة العملاء

إذا كان لديك أي سؤال عن العمل، إدارة أو تفسير معلومات تقرير التقييم لععسر القراءة، اتصل بنا فوريا. سيحلّ فريقنا الاختصاصيين بصعوبات التعلّم مشاكلك وسيساعدك على ما تحتاج إليه.

المراجع: [1] Peretz C, AD Korczyn, E Shatil, V Aharonson, Birnboim S, N. Giladi - Basado en un Programa Informático, Entrenamiento Cognitivo Personalizado versus Juegos de Ordenador Clásicos: Un Estudio Aleatorizado, Doble Ciego, Prospectivo de la Estimulación Cognitiva - Neuroepidemiología 2011; 36:91-9. [2] Horowitz-T Kraus, Breznitz Z. - ¿Puede el mecanismo de detección de errores beneficiarse del entrenamiento de la memoria de trabajo? Una comparación entre los disléxicos y los sujetos de control - un estudio de ERP - PLoS ONE 2009; 4:7141. [3] Evelyn Shatil, Jaroslava Mikulecká, Francesco Bellotti, Vladimír Burěs - Novel Television-Based Cognitive Training Improves Working Memory and Executive Function - PLoS ONE July 03, 2014. 10.1371/journal.pone.0101472 [4] Conners, C. K. (1989). Manual for Conners’ rating scales. North Tonawanda, NY: Multi-Health Systems. [5] Wechsler, D. (1945). A standardized memory scale for clinical use. The Journal of Psychology: Interdisciplinary and Applied, 19(1), 87-95 [7] Tombaugh, T. N. (1996). Test of memory malingering: TOMM. North Tonawanda, NY: Multi-Health Systems. [8] Stroop, J. R (1935). Studies of interference in serial verbal reactions. Journal of experimental psychology, 18(6), 643. [9] Hooper, E. H. (1983). Hooper visual organization test (VOT)

أكتب بريدك الإلكتروني