اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن

إنّه للأشخاص من 13 عاماً والكبار

loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

corporativelanding_velocidad-procesamiento_social_picture
  • أدخل مجموعة التقييم الكاملة لسرعة المعالجة والمهارات الإدراكيّة الأخرى

  • عيّن وقيّم حضور الاضطرابات

  • نشّط وحسّن سرعتك للمعالجة والأعمال الأخرى بالتمارين الطبّيّة

loading

ما سرعة المعالجة الإدراكيّة؟

تكون سرعة المعالجة المعرفيّة إحدى العناصر الرئيسيّة للمعالجة الإدراكيّة، وبالتّالي إنّها عنصر جوهريّ للتعلّم والأداء الأكاديميّ، وللتطوّر العقليّ، الاستدلال والتجربة.

تكون سرعة المعالجةمهارة معرفيّة ويمكن تعريفهابأنّها الوقت الذي يستغرقه شخص ليتمّ مهمة عقليّة. إنّها تتعلّق بسرعة شخص ليدرك ويردّ على الإعلام الذي يتلقّى, إما بطريقة بصريّة(الحروف والأعداد) أو سمعيّة(اللغة) ومحرّكة. سرعة المعالجة هي الوقت الذي تستغرق من وصول المنبّه إلى إصدار الاستجابة.

سرعة المعالجة البطيئة لا يعني أننا أقلّ ذكاء، بل سنكون أبطأ للقيام بمهام محدّدة، مثل القراءة، الحساب الرياضيّ، الاستماع، كتابة الملاحظات والمحادثة. إنّها قد تتدخّل في المهارات التنفيذيّة، وبالتّالي، شخص بسرعة المعالجة بطيئة سيصعب، أو سيستغرق أكثر وقتا، التخطيط، تحديد الأهداف، ابتداء المهام، إبقاء الانتباه...

تتضمّن سرعة المعالجة قدرة قوم بالمهام السهلة أو المعلومة، بسهولة. إنّها تشير إلى قدرة معالجة الإعلام بطريقة آلية وسريعة، بلا تفكير بوعي. كلّما تكون سرعة المعالجة أسرع، سنفكّر وسنتعلّم بطريقة أكثر فعّاليّة.

نهائيّا، سرعة المعالجة المعرفيّة هي الوقت الذي ينصرم من وصول الإعلام إلى إدراكه والاستجابة.

أمثلة سرعة المعالجة المعرفيّة

يمكننا سياق وتنفيذ سرعة المعالجة بتمارين، مثل تعرّف أمثلة بسيطة في مهام الاستكشاف البصريّ، تنفيذ الروائز التي تطلب قرار سهل، الحساب البسيط، استعمال الأعداد أو تنفيذ مهام الاستدلال تحت الضغط.

أمثال متعلّقة بسرعة المعالجة البطيئة: هل تستغرق ساعة لتنفيذ مهمة بينما يستغرق الآخرون ثلاثين دقيقة؟ هل تُصبع إتباع التعليمات أو تخطيط النشاط المحدّد، لا سيما إن لم يكن لديك وقت كثير لتتمّه؟ هل تحصل على تقييم سيّئة في الامتحانات حتّى عندما تعلم هذه المسألة جيّداً؟، إلخ.

الاضطرابات والأمراض المتعلّقة بسرعة المعالجة البطيئة.

سرعة المعالجة البطيئةليست مشكلة التعلّم أوالانتباه البنيويّة، لا علاقة بالذكاء، وإنتؤثّر في مراحل التعلّم. هكذا، إذا كانت سرعة المعالجة بطيئة، من الممكن أن تؤثّر في صعوبات التعلّم، مثلاضطراب نقص الانتباه وفرط النشاط، عسر القراءة، عسر الحساب أو اضطراب المعالجة السمعيّة.

إنه يؤثّر في المهام، مثل تخطيط الأهداف، حلّ المشاكل وثبات الأهداف الشخصيّة.

تتواجد سرعة المعالجة أيضا مع اضطرابات الطيف الإنطوائيّ، والأمراض الأخرى، مثل الجنون، والأمراض، مثل الفصام، ويحدث بطء شديد لسريعة المعالجة.

كيف نكتشف عجز سرعة المعالجة المعرفيّة؟

من خلالالتقييم العصبيّ-النفسيّ الكاملنستطيع أن نقيّم سرعة المعالجة لأي شخص بطريقة فعّالة وموثوقة بها.

نستطيع في كوجنيفيت أن نحدّد بدقّة المستوى الإدراكيّ العام، من خلال مجموعة التقييم الإلكترونيّة لتقييم المستوى الإدراكيّ أو (Cognitive Assesment Battery (CAB، وخاصّة نتصرّف في مجموعةالروائز الإدراكيّة لتقييم سرعة المعالجة.

لنقيّم سرعة المعالجة، نتّكل على الرائز الذي يحدّد سرعة المعالجةويتأسّس علىالرائز المألوف لCPT) Conners) وعلى رائز الديجيت المباشر وغير المباشر لWechsler .(WMS) Memory Scale

كان رائز سرعة المعالجة معدّا لتقييم قدرة معالجة الإعلام بطريقة آلية.إذا كانت سرعة المعالجة أسرع، أدمجتَ المعلومات الجديدة أكثر فعّاليّة. يرتكز مجرى المعالجة على وصول المعلومات وإدراكها من خلال المعالجة و الاستجابة التالية. إذا كانت النتائج ناقصة في هذا المجال، أثّرت في العمل التنفيذيّ وفي تنفيذ التعليمات.

بالإضافة إلى سرعة المعالجة، نقوم بالتحليل الشامل للمهارات الأخرى (مثل ذالكرة العمل والذاكرة البصريّة في المدى القصير) المتعلّقة بسرعة المعالجة من خلال هذه المهام.

هل تحسّن سرعة المعالجة الإدراكيّة ممكن؟

طبعا. كأي المهارة الإدراكيّة الأخرى، نستطيع أن ندرّب، نتعلّم ونحسّن سرعة المعالجة، ونساعدك في كوجنفيت عليه. تتعلّق الأسس لتحسّن سرعة المعالجة بتطوّر التخطيط ذاتيّ الإدراك.

لتحسّن سرعة المعالجة علينا أن نفعل اتّصالات أقوى في الدماغ، الأمر ألذي يسمح نقل الإشارات الدماغيّة بطريقة أسرع. وإن تحدث معظم هذا نوع التصالات للدماغ خلال الطفولة، يمكنك أن تتّخذ التدابير اللازمة لإبقاء وتحسّن سرعة المعالجة لدماغك بقوّة.

بفضل اللدونة الدماغيّة، إنّ الدماغ قادرا على تغيير بركيبه وعمله. تسمح لنا اللدونة الدماغيّة تكوين الاتصالات الدماغيّة الجديدة وزيد الدوائر العصبيّة، تحسّنا وظيفتها.

علّمنا العلم العصبيّ وبحث اللدونة الدماغيّة أنّاستعمال دائرة عصبيّة مرّة كثيرة، يقوّي هذه الدائرة، وإنّه ينطبق على سرعة المعالجة.

سنقيّم في كوجنيفيت سرعة معالجتك من برنامج التقييم العصبيّ-الإدراكيّ، ومرتكزاً على نتائجك، نقدّمك نظام التمارين الإدراكيّة الشخصيّة الكامل لتحسّن سرعة معالجتك.

تصوّر برنامجَ التقييم العصبيّ-النفسيّ والتنبيه الإدراكي لكوجنيفي فريق أطبّاء الأعصاب والعلماء النفسانيّين الإدراكيّين الذين ينظرون في معالاجات اللدونة الدماغيّة التكوّن العصبيّ. تحتاج إلى 15 دقيقة يوميّا (3-2 أيام في الأسبوع) فقط لتنبّه القدرات والمعالاجات الإدراكيّة .

أدخل هذا البرنامج على الإنترنت. تكون التمارين التفاعليّة المختلفة ألعاباً عقليّة مسلّية تستطيع أن تمارس من خلال الكمبيوتر. بعد كلّ دورة، سيقدّم كوجنيفيت خطّا مفصّلا لتطوّر حالك.

أثبت مجومعة التمارين الطبّيّة على الإنترنت لكوجنيفيت أنّها تقوّي تكوين نقط الاشتباك الجديد والدوائر العصبيّة قادرة على تنظيم واستعادة الوظيفة للأجزاء الإدراكيّة المعطوبة، ومنها سرعة المعالجة.

أكتب بريدك الإلكتروني