اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن
loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

  • قم بتنشيط الشبكات العصبية التى يحتاج تعزيزها كل طفل.

  • نقل المهارات التى يتم تدريبها يوميًا

  • اطلع على نتائجهم وتطورهم فى اى لحظة

loading

تمارين التحفيز الذهني من آجل علاج وتدريب الشبكات العصبية التى اتلفها عسر القراءة.

تدريب CogniFit الدماغى لعسر القراءة عند الأطفال هو عبارة عن برنامج عصبى يساعد على تحسين اللياقة الذهنية للأطفال الذين يعانون من عسر القراءة عن الطريق السماح لزيادة قدرتهم على القراءة والكتابة, كما يعمل على تقوية التركيز وسرعة التعلم وكذلك التحصيل الأكاديمى. ينصح به للأطفال دون سن 13.

تم إعداد البرنامج بواسطة فريق من علماء الأعصاب وعلماء النفس الذين قاموا بتطبيق آخر الاكتشافات الخاصة بالعقل والتمارين الذهنية على شكل ألعاب بسيطة. هذه الألعاب تنال إعجاب الأطفال ويستطيعون لعبها على الانترنت.

هذه الالعاب صممت بهدف تعزيز التواصل بين الشبكات العصبية المعنية بمعالجة اللغة. تعد تلك طريقة مبتكرة وفعالة لتحسين الليونة العصبية عند الصغار بينما يتسلوا فى اللعب. وذلك لإن CogniFit تستطيع تقييم درجة صحتهم الذهنية دون ان ينتبهوا وتقديم برنامج تحفيزى يتم اعداده وفقًا لإحتياجاتهم بشكل تلقائى.

الالعاب تكون مُشخصة وتتكيف وفقًا للعمر وخصائص كل طفل, تعمل على تقوية الشبكات العصبية المتخصصة التى تتعرض للخطر بسبب عسر القراءة. بينما يتمتعوا باللعب، نقوم نحن بتعزيز قدرتهم على التعلم والأداء والخفة العقلية. وهى مهارات ضرورية للتنمية الكاملة.

تم التصديق علميًا على فاعلية تدريب CogniFit الذعنى لعسر القراءة و تجريبها فى العديد من المدارس و الجامعات و المستشفيات فى كل أنحاء العالم.

قد اظهرت الدراسات ان الأطفال و البالغين الذين يعانون من عسر القراءة وخضعوا لتدريبات CogniFit ابدوا تطور فى قدرتهم على التقدم وعلى العمل والقراءة بشكل ملحوظ (زيادة بنسبة 14.73٪ في عدد الكلمات المقرؤه بشكل صحيح في الدقيقة) . بالإضافة الى النتائج التى تمتد لستة أسابيع بعد التدريب والتى تدل على التأثير الإيجابى على عسر القراءة.

تمارين من آجل علاج عسر القراءة

1

تقييم وتشخيص مُشخص, كشف تلقائى عن درجة الخلل الوظيفى.

2

اعمل وحسن قدراتك الذهنية الأكثر تدهورًا.

3

قم بتقوية الجوانب المتخصصة المرتبطة بعسر القراءة

علاج عسر القراءة

فى بعض الأحيان يصعب تشخيص عسر القراءة حيث ان اغلبية المدراس ليست مؤهلة لإكتشافه ولا لمساعدة الأطفال المصابين بالأدوات والعلاج المناسب. وبهذا الشكل غالبًا ما تقع المسؤولية على عتق العائلات التى يجب ان تسعى لاكتشافه مبكرًا واتخاذ التدابيراللازمة لكل حالة. يعد الاكتشاف المبكر ضرورة قصوى فى علاج عسر القراءة عند الأطفال ودعم وتفهم الشباب الذين يعانونه وذلك لإن كلما تم التشخيص مبكرًا كلما زادت احتمالات تخطى هذا الاضطراب وتجنب المشاكل المترتبة من إحباط ومعاناة.

ولكن.... كيف يمكن معالجة عسر القراءة؟ من المهم جدًا اتباع سياسة التعقب اليومى وعدم الانتظار حتى الوصول لمرحلة الفشللإنه بذلك نقوم بإضاعة وقت ثمين. العلاج الأكثر فاعلية هو الاكتشاف المبكر إنه أمر ضرورى للحد من المعوقات التى تواجه تطور وتطبيق البرنامج التدخلى المناسب لكل حالة.

واحدة من مزايا برنامج التدخل العلمى من CogniFit هو قدرته على التكيف وفقًا لإحتياجات كل حالة والعمل على الدوائر العصبية المتخصصة التى يحتاج تعزيزها كل طفل. بالإضافة الى تجميع المعطايات وإظهار مدى تطور الأربعة وعشرون مهارة إدراكية اساسية.

دائما ما يسمح التقييم المستمر اكتشاف الجوانب الإدراكية الرخوة وبدء العمل عليها.

واحدة من نقاط قوة CogniFit هى ان جميع برامج التحفيز تم تصميمها بهدف نقل المهارات المُتدربة يوميًا وما يترتب عليه من سرعة تقدير للنتائج.

عسر القراءة: شبكات الوصلات العصبية

شبكات الوصلات العصبية قبل استخدام CogniFit شبكات الوصلات العصبية بعد أسبوعين من استخدام تمرين CogniFit شبكات الوصلات العصبية بعد شهرين من استخدام تمرين CogniFit.

الإثبات العلمي: الدراسات التي تدعم فعالية كوجنفيت في علاج عسر القراءة عند الاطفال.

جامعة حيفا

يقوم برنامج التدريب المُشخص من CogniFit بزيادة مهارات الطلاب الذين يعانون من عسر القراءة.

الأشخاص الذين يعانون من عسر القراءة يستقبلوا تحفيز إدراكى مع CogniFit, يعززوا قدرتهم على التقدم وعلى العمل والقراءة بشكل ملحوظ (زيادة بنسبة 14.73٪ في عدد الكلمات المقرؤه بشكل صحيح في الدقيقة). بالإضافة الى النتائج التى تمتد لستة أسابيع بعد التدريب والتى تدل على التأثير الإيجابى على عسر القراءة. تحميل ملخص العرض التقديمي

تعريف عسر القراءة

هو إضطراب اكثر شيوعًا مما نعتقد, فإنه يؤثر على اكثر من 10% من السكان. يرجع الى إعاقة ذات سبب عصبى والتى تؤثر على التعلم عن طريق عرقلة عملية القراءة والكاتبة وبشكل عام القدرة على تفسير رموز اللغة بسلاسة.

عندما يقوم الأشخاص المصابون بعسر القراءة بالقراءة فإنهم يكرثون كل تركيزهم على تفسير أصوات الحروف المختلفة ونطق الكلمة. وهذا يؤدى الى انهيار فى ذاكرتهم واعاقة القدرة على تخصيص مواردهم العقلية لمهام اكبر مثل الفهم.

عرفت ابحاث عدة عسر القراءة على انه قصور فى الوصلات العصبية التى تعالج اللغة. ولذلك يصعب على الاشخاص المصابين بعسر القراءة تخيل وتصور الكلمات, وذلك لوجود خلل فى الوصلات الذى تسمح بالوصول للمعلومات المخزنة فى الفص الصدغى والجبهى للغة, حيث تكمن وظيفتهم فى الاحتفاظ بالتمثيلات الصوتية للعقل.

ماهو عسر القراءة

من الممكن ان يكون عسر القراءة مرض موروث, ولذلك فإنه من المحتمل وجود اعضاء من نفس العائلة متأثرون بهذا الاضطراب. يظهر عسر القراءة فى اطفال ذات مستوى ذكاء طبيعى وبدون اى مشاكل نفسية او جسدية او ثقافية, كما ان هذا الاضطراب لا يؤثر على المهارات الإدراكية الآخرى. وعلاوة على ذلك فى احيان كثيرة يمتلك هؤلاء الأشخاص حواس قوية ومستوى ذكاء وقدرة إبداعية عالية.

كل درجات عسر القراءة لا تمثل نفس الخطورة, ولكن اكتشافها وعلاجها مبكرًا عامل اساسى من آجل تجنب مشاكل محتملة فى النمو وفقدان الثقة بالنفس والإحباط والفشل الدراسى.

عسر القراءة عند الأطفال

تبدء احتمالية اكتشاف مرض عسر القراءة عند الأطفال فى مرحلة ما قبل المدرسة وتستمر خلال فترة الطفولة والمراهقة وايضًا من الممكن ان تبقى طوال فترة البلوغ.

على الرغم من أن هناك العديد من الحالات المختلفة الا انه من المعتاد التعرف عليهملأن الأطفال المصابون بعسر القراءة عادة تبدأ في التحدث في وقت متأخر جدًا, مستوى السمع والفهم الشفهى والمفردات اقل من الأطفال الآخرين من نفس عمرهم, فى احيانًا كثيرة يخلطون كلمات متشابهة صوتيًا وعند كتابتها يتبادلون حروف متشابهة, كما انهم يظهروا نقص واضح فى التركيز والانتباه.

عدم القدرة على التركيز ترجع الى ان الطفل يحتاج الى القيام بجهد كبير فى عملية القراءة والكتابة, والذى يؤدى الى التعب ثم بدء التشتت ومقاومة القيام بهذا النوع من المهام.

النشاط الذهنىللشخص الطبيعىعند القراءةالنشاط الذهنىعند القراءة لشخص يعانى عسر القراءة

صورة لعقل مصاب بعسر القراءة

ان اكتشاف عسر القراءة فى عمر مبكر يعد امر فى غاية الأهمية, وذلك لحاجة الأطفال لمساندة وتشجيع آبائهم ومعلميهم. تفهم ومساعدة الأطفال بشكل صحيح من خلال الوسائل المتخصصة أمر لا غنى عنه حتى يتمكنوا من النمو والتطور والاندماج بشكل سليم منافسًا الآخرين على قدم المساواة.

معالجة المشكلة من جذورها امر بالغ الأهمية لإنه كلما أسرعنا فى بدء العلاج كلما زادت قدرتنا على الحد من آثاره وعواقبه. اذا لم يعالج فى الوقت المناسب الأطفال المصابون بعسر القراءة تزداد مشاكلهم كلما زاد عمرهم وتصل الى مشاكل حادة كالإحباط, الاكتئاب, قلة الثقة بالنفس والانقطاع الدراسى.

المخ وعسر القراءة

الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة لديهم بعض التشوهات العصبية، حيث ان الخلايا التي تشكل الدورات اللغوية ليست مرتبة بشكل صحيح. هذا الخلل العصبي هو المسؤول عن تعثرهم فى فك الكلمات والعثور على معنى لما يقرؤ.

تتطلب القراءة الفعالة مجموعة من العمليات, منها التفسير والفهم والتعلم. نطلق مسمى "الاستراتيجية المُعجمية" على الطريقة التى يتعامل بها المخ مع ماهو مكتوب للتمكن من فهمه. كما تنتج صعوبات التعرف على اللفظ عند الاطفال الذين يعانون من عسر القراءة عند الجمع بين:

  • خلل فى المعالجة اللغوية.
  • قصور فى وظيفة الذاكرة العاملة.
  • مشاكل فى سرعة المعالجة.
  • برنامج CogniFit لعسر القراءة هو وسيلة علمية تهدف الى علاج العمليات الإدراكية والوظائف الذهنية. القراءة عملية معقدة, لا تطلب فقط التعرف على الرموز البصرية ولكن تطلب ايضًا معرفة معانى الكلمات وامتلاك القدرة على إقامة علاقات داخل الجملة الواحدة.

    يمثل عقل الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة نموذج من الضعف الإدراكى فى 3 جوانب محددة جدًا. هذه الدورات العصبية المتضررة هى المسؤولة عن معالجة المعلومات اللغوية وهو ما يركز علية برنامج CogniFit لعسرالقراءة.

    العقل وعسر القراءة. العمليات الذهنية فى عسر القراءة.

    أعراض عسر القراءة

    واحدة من الخصائص المميزة لعسر القراءة عند الأطفال هو قدرته على التغير, حيث تختلف خصائصة من طفل لآخر. من المثير للانتباه مستوى التناقض حيث ان الأعراض يمكن ان تختلف فى نفس اليوم وتتطور كلما ينمو الأطفال.

    هذه بعض أعراض عسر القراءة

    • صعوبة في الوظائف التنفيذية

      : تتكون الوظيفة التنفيذية من مجموعة من المهارات الإدراكية المعقدة وهي المسؤولة عن التخطيط لأي مهمة وتقسيمها إلى خطوات. هذه الخطوات يمكن أن تكون تحليل المهمة وفهم ما تتطلبه، التنظيم وتحديد الوقت اللازم لتنفيذه، هيكلة العمل، وتحديد الأهداف، وتقييم الإجراءات المخطط تنفيذها، وضبطها استنادا إلى النتائج، الخ.... واحدة من أهم السمات الشائعة لعسر القراءة هي إظهار صعوبات في التطور التنفيذي، وهذا يعني أن أي مهمة تتطلب الحد الأدنى من التخطيط، مثل ترتيب غرفته أو الانتهاء من الواجبات الدراسية, يمكن أن تشكل تحديا حقيقيا لهؤلاء الأطفال. .

    • أعراض خاصة باللغة والتواصل

      : ضمن هذه المجموعة من الخصائص نتناول واحدة من المشاكل التي قد يواجهها الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة وهي صعوبة فهم بعض التعليمات وبالتالي عدم التمكن من اتباعها؛ ايضًا فهم المزاح والنكات، وعدم القدرة على تعلم كلمات جديدة ونطقها بطريقة سليمة، وانعدام الثقة عند التحدث أو التعبير عن فكرة ما، إلخ.

    • أعراض خاصة بالقراءة

      : لقد تناولنا صعوبة فك الرموز عند الأطفال الذين يعانون من عسر القراءة، وبالتالى فالقراءة تبدو لهم عملية معقدة. يخلطوا فى نطق الكلمات ويصعب عليهم القراءة بطلاقة وفهم معنى ما يقرؤون ولذلك غالبا لا يبدوا اهتمام بالكتب أو بالقصص.
    • أعراض متعلقة بالكتابة

      : بسبب عدم معالجة رموز الكتابة بشكل صحيح يصعب عليهم تهجى الكلمات والتعبير عن الأفكار عن طريق الكتابة، فمثلًا يمكنهم فهم مايقوله المعلم كاملًا، ولكن لا يتمكنوا من كتابة بعض الملاحظات. عرض آخر يمكن ملاحظته هو الكتابة بشكل غير منتظم وبخط غير قابل للقراءة لكونه صغير جدًا او كبير جدًا....

    • أعراض متعلقة بالتنسيق الحركي والتوجه المكاني

      : يُظهر بعض الأطفال صعوبات في التنسيق الحركي وايضًا فى التمييز بين اليسار واليمين، فوق وتحت، الأمام والخلف، الداخل و الخارج، الخ... قد يرافق هذا التخبط الكثير من السخافات التى تحدث يوميًا والتى يبدوا فيها اكثر اضطرابًا وارتباكًا من باقى الأطفال فضلًا عن انهم يضيعوا بشكل متكرر. لا يجيدوا ممارسة الرياضات التى تتطلب تنسيق مثل ركوب الدراجات, كذلك اللعب مع فريق مثل لعبة كرة القدم.

    • أعراض مرتبطة باستيعاب الزمن

      :في كثير من الأحيان تفسير الساعة يتطلب جهد حقيقى منهم (وخاصة قراءة ساعة اليد)، كذلك ليس من السهل التعرف على اليوم والشهر والسنة الحاليين.
    • عسر قراءة الأعداد أو خلل فى الحساب

      : بعض الأطفال المصابون بعسر القراءة يواجهون صعوبة فى التعامل مع الأرقام، ليس من السهل القيام بعملية العد وكذلك فهم رموز العمليات الحسابية مثل الجمع والطرح والضرب وغيرها... وبالتالى حفظ جدول الضرب يعد شئ غاية فى الصعوبة بالنسبة إليهم.
    • أعراض متعلقة بالقدرة على التفاعل الاجتماعي

      : في بعض الأحيان الأطفال المتعسرين قرائيًا لديهم مشاكل خاصة بالتفاعل الاجتماعى ويصعب عليهم تكوين علاقات اجتماعية جديدة. ومع ذلك كل طفل يمثل عالم بمفرده, فمن الممكن ان نرى حالات من التمرد والتعصب وآخرى من الخضوع التام.
    أعراض عسر القراءة

    انواع عسر القراءة

    على الرغم من أن فى أغلب الأحيان الأعراض تكون المشتركة، إلا ان هناك أنواع مختلفة من عسر القراءة والتى تطور بشكل غير متساو للغاية وفقً لطبيعة الصفل المُصاب. قبل مزيد من التعمق, من المهم التمييز بين عسر القراءة التطورى وعسر القراءة المكتسب:

    • عسر القراءة المُكتسب

      : يحدث بعد التعرض للاضطرابات، أو إصابات المخ التى تلحق ضرر بالمناطق المسؤولة عن معالجة عملية القراءة والكتابة.
    • عسر القراءة التطورى

      : يعتاد رؤية هذا النوع فى المدارس. ويحدث عند الأطفال الذين لم يعانوا من أي إصابات دماغية. ضمن هذا التصنيف يوجد أنواع عدة من عسر القراءة, ولكن سوف نركز فقط على تحليل الانواع التى تؤثر على المعالجة الذهنية ومسارات المخ وهى: عسر القراءة السطحى, عسر القراءة الصوتى وعسر القراءة العميق او المختلط.
    • عسر القراءة السطحى

      : هو النوع الاكثر شيوعًا بين الأطفال, فى أغلب الأحوال لا توجد صعوبات قوية فى القراءة. الجانب الأكثر تضررًا فى هذا النوع هو الجانب البصرى او المفرداتى, وبالتالى يجب الاعتماد على الجانب الصوتى عند القراءة. وذلك يعنى ان الاطفال الذين يعانون من هذا النوع من عسر القراءة يجب ان يقسموا الكلمات الى مقاطع او اجزاء. وفى تلك الحالة تكمن الصعوبة الكبرى عندما لا يتطابق نطق الكلمة مع حروفها.

    عسر القراءة الصوتى: وفقًا لهذا النوع يصعب قراءة الكلمات الطويلة أوالكلمات الغريبة اى الغير دارجة. وبالتالى فى المقابل يسهل قراءة الكلمات المعروفة وبطريقة صحيحة تمامًا. يرتبط هذا النوع بالمعالجة الفقيرة للمعلومات على الجانب الصوتي، وبالتالى الأطفال الذين يعانون منه دائمًا ما يعتمدوا على الجانب البصرى أو المفرداتى.

    • عسر القراءة العويص

      :هو النوع الأكثر خطورة، وذلك لإنه يجمع بين صعوبات عملية القراءة فى كلا النوعين السابقين. كل من المسارات العصبية المرئية والصوتية تعانى من التلف مما ينتج عنه أخطاء دلالية وبصرية.

    انواع عسر القراءة

    كيف يمكن إكتشاف عسر القراءة؟

    وبالنسبة الى المجال الإدراكى، حالات عسر القراءة لديها نفس نمط تدهور المهارات مثل الذاكرة العاملة، ولكن يتم الكشف ايضًا عن ضعف في درجة التفاعل وسرعة المعالجة والوظائف التنفيذية. قد تكون المستويات المنخفضة في المهارات الإدراكية مؤشرا لعسر القراءة.

    ليس سهلًا معرفة إذا كنا نعاني من هذا الخلل او لا. ولكن العكس تمامًا, فإن نظام التقييم العصبي المحقق صحته المقدم من كوجنفيت يمكنه الكشف عن مستوى ذاكرتنا العاملة وبعض المهارات الإدراكية الأخرى وثيقة الصلة بعسر القراءة مثل الذاكرة السمعية قصيرة الأجل، التسمية، الذاكرة البصرية، الانتباه المقسم والتركيز والتخطيط وسرعة المعالجة.

    كيفية إكتشاف عسر القراءة

    هل يمكن علاج عسر القراءة؟

    عسر القراءة هو اضطراب مزمن، بمعنى انه يرافقنا طوال الحياة ولكن هذا لا يجب أن يقلقنا وذلك لان الشكل الذى يأخذه مرض عسر القراءة يختلف تمامًا عن التقدم المُحرز من ناحية التطور التدريجي للفرد.

    يعد الكشف المبكر الشيء الأكثر أهمية، كلما يتم عرض الأدوات اللازمة لمساعدة الأطفال على التكيف مع عملية التعلمتزيد احتمالية امكانية الاستخدام الأمثل للموارد العقلية وتطوير الحياة بشكل كامل.

    تقوم كوجنفيت بتقييم والمساعدة على تقوية الشبكات العصبية المتضررة من عسر القراءة. نتكيف مع احتياجات كل حالة ونعمل على الدوائر العصبية المتخصصة التى يحتاج تعزيزها كل شخص. نعمل مع العديد من الجمعيات والمعاهد المتخصصة في مجال صعوبات التعلم وعلى الرغم من ان عسر القراءة لا يعالج، إلا انه ثٌبت أن الأطفال المصابون بعسر القراءة الذين يقومون بتنشيط عقلهم مع كوجنفيت يستطيعوا تعزيز مهاراتهم من حيث الجوانب التنفيذية والقدرة على اكتشاف الأخطاء، ومستويات عمل الذاكرة وسرعة رد الفعل, محسنًا بشكل ملحوظ الطلاقة في القراءة والكتابة والقدرة على الإستيعاب والتركيب والتعلم.

    يمكن علاج عسر القراءة

    كيفية التغلب على عسر القراءة

    عندما يتم تشخيص المرض عند الطفل في وقت مبكر, يُطبق عليه برنامج تدخل مُشخص, والذى يحتوى على العديد من الخيارات لتطوير استراتيجيات التفكير البديل التى تسمح له بالتكيف مع نظام التعليم والمستوى الدراسى للأطفال الآخرين. ان المخ في السن المبكر يمتلك لدونة عصبية أكبر، ويكون أكثر قابلية لتطويرخلايا عقلية جديدة قادرة على التعلم. لذلك كلما أسرعنا في استخدام الأدوات اللازمة لتعزيز شبكات الاتصالات العصبية المرتبطة بمعالجة اللغة، كلما كان لدينا المزيد من الخيارات لتعويض الوظائف التالفة.

    وبالإضافة إلى ذلك، التدخل المبكر يساعد على تجنب حدوث الكثير من الاضطرابات النفسية.

    اذا شك شخص ما انه مصاب بعسر القراءة ينصح باستشارة طبيب متخصص والذى يجب ان يقوم ببعض الاختبارات التشخيصية والكشف عن تلك الصعوبات التى لا تزال موجودة والعمل على تعويضها عن طريق تدريبات متخصصة من آجل تحسين المهارات الإدراكية المعنية باللغة. ومن جانب آخر من الممكن ان يتم التأثر على الجانب الإدراكي حيث ينعكس ذلك من خلال عدم القدرة على التركيز، ومشاكل الذاكرة العاملة أو الذاكرة قصيرة المدى، وسرعة المعالجة وغيرها من المهارات الأساسية اليومية.

    واحدة من برامج التدخل التى يمكن الخضوع اليها من آجل العمل على إضطرابات التعلم هو برنامج CogniFit. من حيث تصميم التمارين العقلية, فقد شارك فريق من أطباء الأعصاب وعلماء النفس المعرفيين المتخصصين فى الاضطرابات العصبية التنموية والإدراكية من آجل علاج عسر القراءة. تلك التمارين تتكيف حسب خصائص كل شخص وصُممت خصيصًا لتعزيز التواصل بين الشبكات العصبية المعنية بعملية معالجة اللغة. لقد قام الأشخاص المصابون بعسر القراءة بتدريب ذهنهم مع كوجنفيت, تعزيز مهاراتهم من حيث الجوانب التنفيذية والقدرة على اكتشاف الأخطاء، ومستويات عمل الذاكرة وسرعة رد الفعل, محسنًا بشكل ملحوظ الطلاقة في القراءة والكتابة والقدرة على الإستيعاب والتعلم.

    كيفية التغلب على عسر القراءة

    المراجع

    Thompson HJ, Demiris G, Rue T, Shatil E, Wilamowska K, Zaslavsky O, Reeder B. - Telemedicine Journal and E-health Date and Volume: 2011 Dec;17(10):794-800. Epub 2011 Oct 19.

    Horowitz-T Kraus, Breznitz Z. - يمكن الكشف عن خطأ فائدة آلية من تدريب الذاكرة العاملة؟ مقارنة بين المواضيع الديسليكسيا والسيطرة - دراسة تخطيط موارد المؤسسات - PLoS ONE 2009; 4:7141

    Peretz C, AD Korczyn, E Shatil, V Aharonson, Birnboim S, N. Giladi - واستنادا إلى برنامج كمبيوتر، مخصص المعرفي التدريب مقابل ألعاب الكمبيوتر الكلاسيكية: والعشوائية، مزدوجة التعمية، المحتملين تحفيز المعرفي - Neuroepidemiology 2011; 36:91-9.

    Preiss M, Shatil E, Cermakova R, Cimermannova D, Flesher I (2013), التدريب المعرفي مخصص في اضطراب أحادي القطب وثنائي القطب: دراسة الأداء الإدراكي. Frontiers in Human Neuroscience doi: 10.3389/fnhum.2013.00108.

    أكتب بريدك الإلكتروني