حول ملفات تعريف الارتباط في هذه الموقع

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسن تجربتك على الإنترنت. من خلال الاستمرار في استخدام هذا الموقع دون تغيير تفضيلات ملفات تعريف الارتباط ، سنفترض أنك تقبل استخدامنا لملفات تعريف الارتباط. للحصول على مزيد من المعلومات أو تغيير تفضيلات ملفات تعريف الارتباط ، تفضل بزيارة سياسية ملفات تعريف الارتباط.

موافقة
اختر برنامجك واشترى
محاولة شهر واحد مجانا مع 10 تراخيص.
من آجل من الحساب؟
قم بالتسجيل الأن

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لنفسك أنت تنشئ حساب شخصي. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة على تقدّم مهاراتك المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لمرضاك ولا لنفسك أنت تنشئ حساب إدارة المرضى. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة الاختصاصيّين بالصحّة (الأطبّاء، علاماء النفس) على الكشف، التشخيص والتدخّل في الاضطرابات المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّك ريد تقديم التدريبات والتقييمات لأقربائك ولا لنفسكأنت تنشئ حساب العائلة. هذا الحساب للدخول التقييمات وتدريبات كوجنيفيت لأقربائك

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لمشاركي دراسة البحث ولا لنفسك أنت تنشئ حساب البحث. هذا نوع الحساب خاصّة للمساعدة الباحثين على دراساتك عند المناطق المعرفية

من فضلك، تؤكّد أنّ استخدام التدريبات والتقييمات هو لطلّابك ولا لنفسكأنت تنشئ حساب إدارة الطلّاب. هذا نوع الحساب خاصّةً للمساعدة المدرّسين والمدارس على الكشف، التشخيص والتدخّل في الاضطرابات المعرفية

لاستخدامك (من 16 عاماً). يستطيع الأطفال الأصغر من 16 عاما أن يستخدموا برنامج كوجنيفيت للأسر.

loading

عندما تقوم بالتسجيل وإستعمال CogniFit ,تكون قد قبلت ما قرأته, فهمته, وأنك موافق على, شروط الإستعمال و سياسة خصوصية CogniFit.

corporativelanding_STUDY-COGNITIVE-TRAINING-INSOMNIA-OLDER_social_picture

قد حسّن كوجنيفيت نوعية النوم عند الكبار الذين يعانون الأرق

إعلانن علمي في تحسّن نوعية النوم من خلال التدريب المعرفي

تكون الصفحة هذه للعلم فقط. لا نبيع أي منتج لعلاج الأمراض. تكون منتجات كوجنيفيت لعلاج الأمراض على عملية الإثبات الآن. إذا كنت تهتم به، اذهب إلى برنامج البحث لكوجنيفيت
  • أدر مرضى البحث من الرنامج للباحثين بطريقة سهلة

  • قيّم ودرّب 23 مهارة معرفية لمشاركي دراستك

  • أثبت وشبّه التقدّم المعرفي للمشاركين لمعلومات دراستك

البدء الآن
loading

الاسم الأصلي: Cognitive Training Improves Sleep Quality and Cognitive Function among Older Adults with Insomnia.

المؤلّفون: Iris Haimov1, Evelyn Shatil1,2.

  • 1. Department of Psychology and the Center for Psychobiological Research, Yezreel Academic College, Emek Yezreel, Israel.
  • 2. CogniFit Inc., New York, New York, United States of America.

المجلّة: PloS ONE (2013), vol. 8 (4): 1-17.

اذكر هذه المقالة (الشكل APA):

  • Haimov, I., Shatil, E. (2013). Cognitive Training Improves Sleep Quality and Cognitive Function among Older Adults with Insomnia. PLoS ONE, 8 (4), 1-17.

خاتمة الدراسة

حصل التدريب المعرفي الشخصي لكوجنيفيت على تحسّن نوعية النوم والوظيفة المعرفية عند الكبار الذين يعانون الأرق من خلال 20-30 دقيقة يومية، ثلاثة أيام في الأسبوع، 8 أسابيع. الزمن للنوم: من 38.42±40.58 إلى 24.76±32.32 دقيقة (p=.001); فعّالية النوم: من 73.54±12.56 إلى 80.28±13.78% (p=.001); وقت النوم بالإجمال: من 296.37±78.07 إلى 310.44±72.96 دقيقة; الإيقاظ: من 72.06±40.89 إلى 58.89±45.13 دقيقة (p=.05); عدد الإيقاظ: من 10.65±4.38 إلى 9.04±5.9 (p=.05). الذاكرة: F=15.65±1.35 (p=.001); الذاكرة البصرية F=14.03±1.35 (p=.001); ذاكرة العمل: F=13.92±1.35) (p=.001)

ملخص الدراسة

بما أنّ تأثير الأرق في الكبار عال، هدف هذه الدراسة هي معرفة تأثيرات التدريب المعرفي المعلوماتي في نوعية النوم والحالة المعرفية لهذا السكّان.

تقسّم 51 بالغاً، من 65 أو 85 عاما، إلى المجموعة التجريبة (التي تمّت التدريب المعرفي) ومجموعة المراقبة (التي لم تتمّ التدريب) اتّفاقيّاً. قامت المجموعة التجريبية بالتدريب المعرفي الشخصي لكوجنيفيت خلال 8 أسابيع من البيت استعمالا الكمبيوتر. في المقابل، قامت مجموعة المراقبة ببرنامج النشاطات المعلوماتية، التي لم تتضمّن وظيفة معرفية على مستوى عال، خلال 8 أسابيع. قايس كوجنيفيت الحالة المعرفية للمشاركين قبل وبعد التدريب. إضافةً إلى ذلك، تمّت مراقبة حالة النوم خلال أسبوع قبل وبعد التدريب. اعتبرنا نتائج مختلفة:

  • نوعية النوم: الزمن اللازم للنوم ونسبة الزمن الذي ينوم خلاه الشخص (فعالية النوم).
  • الحالة المعرفية: القدرة على تجنّب الذهول، ذاكرة العمل، الذاكرة البصرية، الذاكرة العامة والتسمية.

أشار التحليل الإحصائي إلى معلومات مثيرة للاهتمام:

  • يتعلّقالفحص البصري الجيّد بابتداء النوم باكراً.
  • تتعلّق التسمية بعدد أقلّ من الإيقاظبعد ابتداء النوم.
  • تتعلّق القدرة على تجنّب الذهول بزيادة مدة النوم.
  • أظهرت مجموعة المراقبة أنّ ذاكرة العمل الضعيفة تتعلّق بزيادة الوقت اللازم للنوم.

نستنتج من النتائج أنّ المعارف الجديدة جوهري لابتداء وإبقاء النوم عند الكبار الذين يعانون الأرق. يساعد التدريب المعرفي الشخصي لكوجنيفيت على ابتداع التعلّم اللازم لتحسّن النوم والحالة المعرفية.

السياق

يعاني بين ال20 وال50% من الكبار الأرق، وهو أكثر شيوعاً بين النساء. يتعلّق هذا الاضطراب بتغييرات النوم (أقل وقتا لنوم الموجة البطيئة، أقلّ وقتا للنوم REM، أقلّ سعة للموجة دلتا، تخفيض النشاط في كثافة النوم REM والمغازل). إنّه يؤدّي إلى نوم مجزّأ، مملوء بالإيقاظ، وصعوبة للنوم. أسباب هذا نوع الأرق مختلف، ولكن العلاج العادي لهذا الاضطراب هو العلاق العقاقيري.

بتقدّم السنّ، إضافة إلى مشاكل النوم، تظهر بعض درجة الفساد المعرفي الذي يؤثّر في سرعة المعالجة، والإدراك، والوظيفة التنفيذية، والتركّز، والانتباه، والكبت والذاكرة. للكبار الذين يعانون الأرق أنماط الفساد أكبر من الكبار الذين لا يعانون مشاكل النوم، مثل مشاكل للذاكرة العرضية، الذهول، إلخ. لحسن الحظّ، يستطيع هذا الأشخاص أن يستفيدوا من بعض النشاطات، مثل:

  • التدريب المعرفي المتّجه إلى استعادة المهارات المعرفية.
  • الحصول على التعلّم البصري والشفهي الجديد.

من ناحية أخرى، تشير أدلّة الأخيرة إلى ضرورة النوم لتقوية الذاكرة. وذلك لأنّ النوم يسهّل لدونة النقط الاشتباك، وينشّط عمليات التعلّم، ويسهّل تقوية الذاكرة التعريفية، وهن مهمّ لمعالجة الذكريات الحواسّي وللحصول على الذكريات الجديدة. في المقابل، لاحظنا أنّ المعارف الجديدة تؤثّر في النوم إيجابيّاً. بعد التعلّم، تزيد نسبة النوم REM، والحركات العينية السريعة خلال هذه المرحلة، ونشاط الموجة البطية، ومدة المرحلة الثانيةن وعدد ومكاثفة مغازل النوم.

إنّه معقول أن نقدّر أنّ المعارف الجديدة المشقّة من التدريب المعرفي المناسب يساعدة على:

  • تغيير تركيب النوم، تحسّن نوعية النوم، تحسّن الحالة المعرفية.

المنهجية

تصميم الدراسة

قد تم تجربة طبية مراقب خلال 11 أسبوعاً عند الكبار المستقلين الذين يعانون الأرق، من خلال تصميم مجموعتين: التدخّل بكوجنيفيت (المجموعة التجريبية) والتدخّل غير النوعيّ (مجموعة المراقبة).

قد تمّ قياس الحالة المعرفي للمشاركين قبل بداية التدريب وبعده. لذلك، استعملنا مجموعات التقييم لكوجنيفيت. ذهب مساعد البحث إلى بيت المشاركين ليقوم بالتسجيل في برنامج كوجنيفيت. اتّصل المساعدون بالمشاركين كلّ أسبوعين لتسهيل الانضمام للتدخّل.

المشاركون

قد اتّصلنا بالمشاكين من خلال العلانية ومؤتمرات في ديار العجزة. كان جميع المشاركين كباراً كانوا يشتكون من مشاكل عند ابتداء أو إبقاء النوم ثلاث ليال في الأسبوع على الأقلّ. كانت نوعية نومهم رديئة أيضاً منذ ستّة أشهر. قد استثنينا المرضى الذين درجتهم <26 في MMSE (Mini-mental state examination)، أو درجة >40 في ZSDS (Zung Self-rating Depression Scale)، أو درجة >60 في استبيان القلق. قد استثنينا عن الدراسة أيضاً المرضى الذين كانوا يعانون مشاكل البصر أو السمع، أو الامراض الطبية أو العصبية المهمّة، والأشخاص الذين كانوا يعانون إدمان الكحول أو مشاكل بمخدّرات أخرى، و اضطرابات طبنفسية، وتوقف التنفس أثناء النوم، وتناذر الحركات المكرّرة في الساقين، والذين كانوا يستعملون الأدوية التي تؤثّر في الجهاز العصبي المركزي (ما عاد الأدوية للنوم).

التدخّل في مجموعة المراقبة

تلقّت مجموعة المراقبة برنامج التدريب خلال 8 أسابيع، الذي خلافاً لكوجنييفيت، لم يدرّب أية مهاة معرفية، ولم يطابق على عمل المشاركين، ولم يعط أي تقرير. كان عليهم أن يفعلوا مهام القراءة والرسم البسيطة.

المتغيّرات المقيسة

قد قُيّم من خلال كوجنيفيت 17 مهارة معرفية. إضافةً إلى ذلك، من خلال جهاز في نسع المشاركين تمّ قياس ل: وقت النوم: الوقت من الذهاب إلى السرير إلى الإستيقاظ.

  • كمون ابتداء النوم: الوقت الذي يستغرقهم النوم منذ الذهاب إلى السرير.
  • فعالية النوم: نسبة زمن النوم نظراً إلى الزمن الذي هم على السرير.
  • زمن السهر منذ ابتداء النوم: زمن السهر بعد النوم في البداية.
  • التحليل

    بمّ استعمال SPSS 19 للتحليل. استعملنا أنماط التأثيرات المختلطة للمقاييس المكرّرة، بنمط لكلّ متغيّرة، لتقييم الاختلافات بين المتغيّرات الخمسة للنوم والمهارات المعرفية المختلفة عند المجموعتين. تمّ حساب الارتباطات لفترة Pearson وتحليل الانحسار التدريجيّ لكشف العلاقة بين التحسّن المعرفي وتحسّن نوعية النوم.

    النتائج

    قد كشف ارتباطا بين قدرة التسمية للمجموعة التجريبية وفعالية النوم، وزمن السهر منذ ابتداء النوم وعدد الاستيقاظ. يتعلّق زمن النوم بالقدرة على تجنّب الذهول. من ناحية أخرى، وجد ارتباط مهمّ بين كمون ابتداء النوم والفحص البصري. في حالة مجموعة المراقبة، قد كشف ارتباط سلبيّ بين الزمن الذي يستغرقهم للنوم وذاكرة العمل، والذاكرة البصري والذاكرة العامّة. لم يظهر سائر المهارات ارتباطا مهمّا بثوابت النوم.

    نستنتج من هذه الدراسة أنّ التدريب المعرفي لكوجنيفيت يحسّن ابتداء وإبقاء النوم، إضافةً إلى المهارات المعرفية. من الممكن أن يكون هذا نوع العلاج خياراً جيّداً للعلاج العقاقير للأرق.

    أكتب بريدك الإلكتروني